دراسات

مراجعة نقدية لمنهجية التدريس والكتابة في موضوع القضية الفلسطينية

 الملخّص

شكلت نهاية الحرب العالمية الثانية ظرفية دولية مناسبة لانطلاق حركات تحرر وطنية في مجمل البلدان العربية من السيطرة الاستعمارية، باستثناء فلسطين التي كانت تعيش ساعتها مشهدا مأساويا تمثل في انتقالها الجبري من السيادة الفلسطينية إلى مستعمرة يهودية ـ صهيونية تحت اسم “إسرائيل”. فقد تم في 14 من ماي عام 1948 الإعلان رسميا عن قيام هذا الكيان الاستيطاني على أرض فلسطين، ونال اعترافا فوريا من قبل الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة الأمريكية، ثم قبل في السنة الموالية عضوا كامل العضوية في هيئة الأمم المتحدة. أما الفلسطينيون، أصحاب الأرض الشرعيين، فقد تعرضوا للطرد والتشريد، وتحول جلهم إلى لاجئين داخل البلدان العربية وخارجها. ومن بقي منهم داخل الكيان الإسرائيلي، تحول إلى أقلية دينية وعرقية ومواطنين من الدرجة الثانية تحت اسم «عرب إسرائيل».

درجت أغلب الدراسات والأبحاث التي اشتغلت على هذا السؤال بالإجابة عليه تحت عناوين وتصورات منهجية لاتخدم بالدرجة الأولى ما يسمى بـ”القضية الفلسطينية” بقدر ما تخدم الاحتلال اليهودي ـ الصهيوني لفلسطين. لهذا السبب، خصصنا هذه المداخلة لمراجعة وتصحيح ما نعتبره عناوين خاطئة ومضللة وعيوبا منهجية في الكيفية التي تعالج بها هذه المادة على مستوى التدرس بمختلف أسلاكه، والتي تطال في مرحلة تالية الكيفية التي يتم على ضوئها البحث والكتابة في هذا الموضوع.

 لقراءة البحث كاملاً المرجو الضغط هنا

التعليقات

اظهر المزيد

أ. د. محمد بلعربي حواش

باحث وأكاديمي مغربي، يعمل حاليا أستاذا للتعليم العالي تخصص التاريخ الحديث والمعاصر بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة السلطان مولاي سليمان، بني ملال. حصل على شهادة الدكتوراه في التاريخ والحضارات، جامعة ليون الثانية، فرنسا، 1989، تحت عنوان: «مغرب الثلاثينات: التحولات السوسيوـ اقتصادية وامتداداتها السياسية». وهو أستاذ زائر في عدد من الجامعات المغربية، وله عضوية في عدد من اللجان والهيئات العلمية والبحثية بالجامعة وخارجها، عضو مؤسس لمركز المعرفة والحضارة بالكلية 2007م، من مؤلفاته: "ـخطاب التضامن الإسلامي في ضوء حملة نابليون بونابرت على مصر والشام وموقف المغرب منها،(1798-1801)، الشبكة العربية للأبحاث والنشر، بيروت، 2013م، "دراسات وبحوث حول إفرقيا والمجال العربي ـ المتوسطي، مركز النشر الجامعي، تونس، 2013 (كتاب جماعي)، "جوانب من علاقات المغرب بالبلدان المتوسطية (مصرـ بلاد الشام ـ فرنسا)، دار أبي رقراق للطباعة والنشر، الرباط، 2015م، (كتاب جماعي) وكتاب "نظرات في تاريخ المدن المغربية، المطبعة الملكية، الرباط، 2018م"، (كتاب جماعي) ....إلخ. وشارك في عدد من المؤتمرات الدولية والوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق