دراسات

الخصائص المنهجية للبحث في التاريخ الجهوي وفق منظور مدرسة الحوليات

"الضرورات الخمس الكبرى" 

ملخّص

يتلخص الهدف الرئيس لهذا المقال في إبراز الأهمية القصوى التي يكتسيها الوعي المنهجي في الممارسة البحثية في حقل علمي مثل التاريخ، خاصة عندما يتعلق الأمر بمجال لم يكن يحظ دائما بالأولوية في تقاليد الكتابة التاريخية، أو أنه كان يمارس، في أغلب الأحوال، وفق منهج لم يعد يحظ بالقبول العام في الوقت الحاضر، وأقصد بذلك ما يسمى بالتاريخ الجهوي. لهذا، أرى أنه، نظرا للاهتمام الخاص الذي أضحى يحظى به اليوم هذا الحقل من الكتابة التاريخية من قبل جمهور ليس بالقليل من الباحثين والفاعلين الاجتماعيين، ونظرا كذلك للصعوبة التي قد تعترض بعض الباحثين الشباب في استيعاب حجم التحول المنهجي الذي شهده البحث والكتابة في هذا المجال، ارتأيت أن أخصص هذه الورقة للحديث على ما يمكن تسميته بـ” الخصائص المنهجية للبحث في التاريخ الجهوي“، أو ما حاولت تلخيصة في كلمة جامعة عبرت عنها بـ” الضرورات الخمس الكبرى“. وأقصد بذلك الشروط المنهجية التي يجب، حسب تقديري، على كل باحث في التاريخ الجهوي أن يتسلح بها حتى يتمكن من إنجاز أبحاثه وفق المفهوم الجديد الذي مارسته وطورته مدرسة بعينها، هي مدرسة الحوليات.

لقراءة البحث كاملا يرجى الضغط هنا

التعليقات

اظهر المزيد

أ. د. محمد بلعربي حواش

باحث وأكاديمي مغربي، يعمل حاليا أستاذا للتعليم العالي تخصص التاريخ الحديث والمعاصر بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة السلطان مولاي سليمان، بني ملال. حصل على شهادة الدكتوراه في التاريخ والحضارات، جامعة ليون الثانية، فرنسا، 1989، تحت عنوان: «مغرب الثلاثينات: التحولات السوسيوـ اقتصادية وامتداداتها السياسية». وهو أستاذ زائر في عدد من الجامعات المغربية، وله عضوية في عدد من اللجان والهيئات العلمية والبحثية بالجامعة وخارجها، عضو مؤسس لمركز المعرفة والحضارة بالكلية 2007م، من مؤلفاته: "ـخطاب التضامن الإسلامي في ضوء حملة نابليون بونابرت على مصر والشام وموقف المغرب منها،(1798-1801)، الشبكة العربية للأبحاث والنشر، بيروت، 2013م، "دراسات وبحوث حول إفرقيا والمجال العربي ـ المتوسطي، مركز النشر الجامعي، تونس، 2013 (كتاب جماعي)، "جوانب من علاقات المغرب بالبلدان المتوسطية (مصرـ بلاد الشام ـ فرنسا)، دار أبي رقراق للطباعة والنشر، الرباط، 2015م، (كتاب جماعي) وكتاب "نظرات في تاريخ المدن المغربية، المطبعة الملكية، الرباط، 2018م"، (كتاب جماعي) ....إلخ. وشارك في عدد من المؤتمرات الدولية والوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق