دراسات

الدكتور سعيد شبار يكتب: الدين والدولة والأمن الاجتماعي

الدين والدولة والأمن الاجتماعي

الملخّص

يتعلق موضوع هذه الدراسة بقضية “الدين والدولة وعلاقتها بالأمن الاجتماعي“، والذي دفعنا إلى اختيار هذا الموضوع ما تعيشه المملكة المغربية من الانسجام بين حياتها الدينية وحياتها السياسية، الأمر الذي أمن استقرارها ووحدتها الاجتماعية عبر التاريخ، وميزها عن كثير من البلدان من خلال اختياراتها الوسطية العلمية والعملية المتكاملة في المجالين معا . لكن استمرارَ تعقدِ العلاقة بين الدين والدولة في المحيط الخارجي، العربي والدولي، وهيمنة الفلسفات التي لم تستوعب دور الدين في البناء الاجتماعي فجعلته خياراً فردياً؛ واستمرار توجهات فكرية تقلل من دور الدولة في القيام بشئون الدين والتدين وتثبيت ركائزه في المجتمع. كل ذلك كان له ولا يزال، تأثير وتوجيه لفكر وقناعات كثير من الباحثين والشباب الذين انزلقوا إلى التقليل من شأن الدين في بناء كيان الدولة، أو التقليل من شأن الدولة في الحفاظ على التدين؛ من غير إدراك ووعي بفلسفة التكامل بين الكيانين وضرورتهما للحياة والوجود البشري وللأمن الاجتماعي على الخصوص.

لقراءة البحث كاملا يرجى الضغط هنا

التعليقات

اظهر المزيد

أ. د. سعيد شبار

أكاديمي وباحث مغربي، ـ رئيس مركز دراسات المعرفة والحضارة، كلية الآداب بني ملال، ويعمل أستاذا للتعليم العالي بجامعة السلطان مولاي سليمان، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، شعبة الدراسات الإسلامية، بني ملال، المغرب. (التحاق سنة 1990). حصل على دكتوراه الدولة في مجال الفكر والأصول في موضوع: الاجتهاد والتجديد في الفكر الإسلامي المعاصر، دراسة في الأسس المرجعية والمنهجية. جامعة محمد الخامس الرباط. 2000م، وهو محاضر في الفكر الإسلامي والحضارة، والعقيدة وتاريخ الأديان. له مسؤولية وعضوية بالعديد من مجالس وهيئات الكلية والجامعة. (مجلس جامعة القاضي عياض سابقا وجامعة السلطان مولاي سليمان حاليا، مجلس كلية الآداب، اللجنة العلمية، اللجنة البيداغوجية، لجنة التحكيم في النشر، لجنة الخزانة، منسق سابق للمكتب المحلي لنقابة التعليم العالي الوطنية بالكلية والجهوي بالجامعة...). وهو كذلك خبير في الشؤون الثقافية، ومحكم في نشر الأبحاث والدراسات لدى مراكز ومؤسسات علمية وطنية ودولية، وعضو بالعديد من المؤسسات العلمية والثقافية. أستاذ زائر للعديد من الجامعات الوطنية والدولية. مشارك في العديد من الندوات والمؤتمرات الوطنية والدولية. (أزيد من 200مشاركة وطنية ودولية). له أبحاث ومقالات علمية منشورة بمجلات ودوريات وطنية ودولية. (أزيد من 100 بحث ودراسة). من كتبه المطبوعة: "النص الإسلامي في قراءات الفكر العربي المعاصر"، "المصطلح خيار لغوي وسمة حضارية". أعيد طبعه مع تعديل عليه بعنوان: "المصطلحات والمفاهيم في الثقافة الإسلامية، بين البناء الشرعي والتداول التاريخي"، "الحداثة في التداول الثقافي العربي الإسلامي،نحو إعادة بناء المفهوم"، "النخبة والأيديولوجيا والحداثة في الخطاب العربي المعاصر"، "الاجتهاد والتجديد في الفكر الإسلامي المعاصر، دراسة في الأسس المرجعية والمنهجية". "الثقافة والعولمة، وقضايا إصلاح الفكر والتجديد في العلوم الإسلامية". "حوارات، من أجل الذكرى والذاكرة حول قضايا في الفكر العربي والإسلامي  والغربي (د المسيري، د الجابري، د أركون، د طه عبد الرحمن)".  كتب في طور الإعداد: ـ المدرسة السلفية المغربية، خصوصية الماضي والحاضر. ومفهوم الوسطية منهجا في الفكر واستقامة في السلوك. إشكالات مفهومية في الفكر والدين والدولة. الهوية والقيم، ومشكلات الاندماج والتعارف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق